المفكر

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
المفكر

المفكر العربي ,موقع لتطوير, الفكر العربي ,ويحتوي اغلب ,مجالات العلم ,من ملتي ميديا, وصور ,وجوال,افلام وثائقية ,مخطوطات,كتب روحانية,الطب البديل,طب الاعشاب, ودروس, من مفكرين كبار

 serag777

    قصة أصحاب الأخدود

    شاطر
    hkem
    hkem
    الحاج صاحب البيت
    الحاج صاحب البيت

    ذكر الابراجالجوزاء
    عدد الرسائل عدد الرسائل : 3563
    العمر : 48
    تاريخ التسجيل : 09/07/2008

    icon1 قصة أصحاب الأخدود

    مُساهمة من طرف hkem في الثلاثاء أكتوبر 08, 2013 9:01 pm




    قصة أصحاب الأخدود




    موقع القصة في القرآن الكريم:
    ورد ذكر القصة في سورة البروج الآيات 4-9، وتفصيلها في صحيح الإمام مسلم.
    قال الله تعالى: {وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ}.
    القصــــة:
    إنها قصة فتاً آمن، فصبر وثبت، فآمنت معه قريته. لقد كان غلاما نبيها، ولم يكن قد آمن بعد. وكان يعيش في قرية ملكها كافر يدّعي الألوهية. وكان للملك ساحر يستعين به. وعندما تقدّم العمر بالساحر، طلب من الملك أن يبعث له غلاما يعلّمه السحر ليحلّ محله بعد موته. فاختير هذا الغلام وأُرسل للساحر.

    فكان الغلام يذهب للساحر ليتعلم منه، وفي طريقه كان يمرّ على راهب. فجلس معه مرة وأعجبه كلامه. فصار يجلس مع الراهب في كل مرة يتوجه فيها إلى الساحر. وكان الساحر يضربه إن لم يحضر. فشكى ذلك للراهب. فقال له الراهب: إذا خشيت الساحر فقل حبسني أهلي، وإذا خشيت أهلك فقل حبسني الساحر.
    وكان في طريقه في أحد الأيام، فإذا بحيوان عظيم يسدّ طريق الناس. فقال الغلام في نفسه، اليوم أعلم أيهم أفضل، الساحر أم الراهب. ثم أخذ حجرا وقال: اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يمضي الناس. ثم رمى الحيوان فقلته، ومضى الناس في طريقهم. فتوجه الغلام للراهب وأخبره بما حدث. فقال له الراهب: يا بنى، أنت اليوم أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإذا ابتليت فلا تدلّ عليّ.
    وكان الغلام بتوفيق من الله يبرئ الأكمه والأبرص ويعالج الناس من جميع الأمراض. فسمع به أحد جلساء الملك، وكان قد فَقَدَ بصره. فجمع هدايا كثرة وتوجه بها للغلام وقال له: أعطيك جميع هذه الهداية إن شفيتني. فأجاب الغلام: أنا لا أشفي أحدا، إنما يشفي الله تعالى، فإن آمنت بالله دعوت الله فشفاك. فآمن جليس الملك، فشفاه الله تعالى.
    فذهب جليس الملجس، وقعد بجوار الملك كما كان يقعد قبل أن يفقد بصره. فقال له الملك: من ردّ عليك بصرك؟ فأجاب الجليس بثقة المؤمن: ربّي. فغضب الملك وقال: ولك ربّ غيري؟ فأجاب المؤمن دون تردد: ربّي وربّك الله. فثار الملك، وأمر بتعذيبه. فلم يزالوا يعذّبونه حتى دلّ على الغلام.
    أمر الملك بإحضار الغلام، ثم قال له مخاطبا: يا بني، لقد بلغت من السحر مبلغا عظيما، حتى أصبحت تبرئ الأكمه والأبرص وتفعل وتفعل. فقال الغلام: إني لا أشفي أحدا، إنما يشفي الله تعالى. فأمر الملك بتعذيبه. فعذّبوه حتى دلّ على الراهب.
    فأُحضر الراهب وقيل له: ارجع عن دينك. فأبى الراهب ذلك. وجيئ بمشار، ووضع على مفرق رأسه، ثم نُشِرَ فوقع نصفين. ثم أحضر جليس الملك، وقيل له: ارجع عن دينك. فأبى. فَفُعِلَ به كما فُعِلَ بالراهب. ثم جيئ بالغلام وقيل له: ارجع عن دينك. فأبى الغلام. فأمر الملك بأخذ الغلام لقمة جبل، وتخييره هناك، فإما أن يترك دينه أو أن يطرحوه من قمة الجبل.
    فأخذ الجنود الغلام، وصعدوا به الجبل، فدعى الفتى ربه: اللهم اكفنيهم بما شئت. فاهتزّ الجبل وسقط الجنود. ورجع الغلام يمشي إلى الملك. فقال الملك: أين من كان معك؟ فأجاب: كفانيهم الله تعالى. فأمر الملك جنوده بحمل الغلام في سفينة، والذهاب به لوسط البحر، ثم تخييره هناك بالرجوع عن دينه أو إلقاءه.
    فذهبوا به، فدعى الغلام الله: اللهم اكفنيهم بما شئت. فانقلبت بهم السفينة وغرق من كان عليها إلا الغلام. ثم رجع إلى الملك. فسأله الملك باستغراب: أين من كان معك؟ فأجاب الغلام المتوكل على الله: كفانيهم الله تعالى. ثم قال للملك: إنك لن تستطيع قتلي حتى تفعل ما آمرك به. فقال الملك: ما هو؟ فقال الفتى المؤمن: أن تجمع الناس في مكان واحد، وتصلبي على جذع، ثم تأخذ سهما من كنانتي، وتضع السهم في القوس، وتقول "بسم الله ربّ الغلام" ثم ارمني، فإن فعلت ذلك قتلتني.
    استبشر الملك بهذا الأمر. فأمر على الفور بجمع الناس، وصلب الفتى أمامهم. ثم أخذ سهما من كنانته، ووضع السهم في القوس، وقال: باسم الله ربّ الغلام، ثم رماه فأصابه فقتله.
    فصرخ الناس: آمنا بربّ الغلام. فهرع أصحاب الملك إليه وقالوا: أرأيت ما كنت تخشاه! لقد وقع، لقد آمن الناس.
    فأمر الملك بحفر شقّ في الأرض، وإشعال النار فيها. ثم أمر جنوده، بتخيير الناس، فإما الرجوع عن الإيمان، أو إلقائهم في النار. ففعل الجنود ذلك، حتى جاء دور امرأة ومعها صبي لها، فخافت أن تُرمى في النار. فألهم الله الصبي أن يقول لها: يا أمّاه اصبري فإنك على الحق.


    --------------------------





     










    hkem
    hkem
    الحاج صاحب البيت
    الحاج صاحب البيت

    ذكر الابراجالجوزاء
    عدد الرسائل عدد الرسائل : 3563
    العمر : 48
    تاريخ التسجيل : 09/07/2008

    icon1 رد: قصة أصحاب الأخدود

    مُساهمة من طرف hkem في الثلاثاء أكتوبر 08, 2013 9:03 pm

    أصحاب الأخدود كتاب الكتروني رائع
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أصْحابُ الأخدود
    الشيخ رفاعي سرور
    القصة تجربة كاملة للدعوة ففي أحداثها كل مراحل العمل وأساليبه من بداية الدعوة الفردية إلى مرحلة الإيمان الجماعي متضمنة النقلة المرحلية الأساسية للدعوة من السرية إلى العلنية كما أن أحداثها تحقيق مباشر لقدر الله مما يجعل هذه القصة مجال بحث دقيق لتحديد منهج الدعوة بتصور القدر والأسباب ليصبح هذا المنهج قادرًا على تحقيق الواقع الإسلامي الذي نسعى إليه

    حجم الكتاب 544 كيلوبايت






    روابط التنزيل


    http://adel-ebooks.sheekh-3arb.info/...adeeth/648.rar


    --------------------------





     










    hkem
    hkem
    الحاج صاحب البيت
    الحاج صاحب البيت

    ذكر الابراجالجوزاء
    عدد الرسائل عدد الرسائل : 3563
    العمر : 48
    تاريخ التسجيل : 09/07/2008

    icon1 رد: قصة أصحاب الأخدود

    مُساهمة من طرف hkem في الثلاثاء أكتوبر 08, 2013 9:05 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    برنامجنا اليوم هو :

    قصة أصحاب الأخدود من شركة فيوتشر سوفت

    ( نسخة كاملة ) هدية لأطفالنا الصغار

    اللهم اكفنيهم بما شئت وكيف شئت


    الشركة المنتجة غنية عن التعريف وهى تحكى قصة أصحاب الأخدود التى ورد ذكرها فى القرآن الكريم

    والملك الظالم ، وكيف أسلم أهل القرية على يد طفل صغير المتمسك بايمانه 0000

    عساها أن تكون حافزاً لأطفالنا الصغار للتعرف أكثر على هذه القصة المصورة 0 بطريقة جميلة جدا

    أحبها عندى الصغار !!! ( والكبار أيضاً ) 00000

    فأحببت أن أشاركها معكم 0000 والله الموفق

    ملاحظة :- ( صوت الشيخ عارض القصة مؤثر جدا جدا جدا وكذلك الغلام )

    كما يوجد بالبرنامج أناشيد غاية فى الروعة !!!! ومجموعة من الألعاب 00

    المهم ندخل فى الموضوع 000 البرنامج عبارة عن ثلاث ملفات مضغوطة باجمالى حجم 194 ميجا

    والملف يعمل من الهارد ديسك مباشرة ولا يحتاج تنصيب 000 ويعمل على كل أنظمة ويندوز


    فقط اضغط على أيقونة OKHDOUD

    كما بالصور










    من مشاهد القصة












    عندما أرادوا أن يلقوا بالغلام فى البحر ( مؤثر جدا )



    عندما أرادوا أن يلقوا بالغلام من فوق الجبل



    الاخدود




    اللهم اكفنيهم بما شئت وكيف شئت

    والسلام

    الروابط :-

    الأول

    http://uploaded.to/?id=d78597

    الثانى

    http://uploaded.to/?id=7435dd

    الثالث


    http://uploaded.to/?id=b76809


    روابط اخرى

    الاول

    http://www.filesend.net/download.php...b642ce9bc27cc8

    الثانى

    http://www.filesend.net/download.php...5acb1e3af60389

    الثالث

    http://www.filesend.net/download.php...a43563beb34a8e

    الرابع

    http://www.filesend.net/download.php...2a827b8b261694

    وبالتوفيق


    --------------------------





     











      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 24, 2019 3:09 am